THEVESTLYCEE
مرحبا بك في منتديات تبسة التي تهتم بالتعليم الثانوي . نرجو منك زائرنا الكريم التسجيل والمشاركة معنا ونتمنى لك اطيب الاوقات في رفقتنا.

قصة يابدايات المحبة يانهايات الوله (قصة سعودية رومانسيه من أرض الواقع )...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة يابدايات المحبة يانهايات الوله (قصة سعودية رومانسيه من أرض الواقع )...

مُساهمة  loka في الجمعة أبريل 30, 2010 3:50 am




السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
عزيزاتي الفراشات أسعد الله أوقاتكم بكل خير واتمنى لكل من تصفح هذا الصفحه دوام الصحه والعافيه..
أضع اليوم بين ايديكم أولى محاولاتي في كتابتة القصه ....
وقد اخترت منتداكم بالذات لما فيه من مصداقيه بالنشر وحفظ لحقوق الغير ...
هذه القصه استغرقت مني كثير من الوقت والجهد في كتابتها ....وللعلم فقط هي لم تكتمل بعد لكني أمل ان انهيها ان شاء الله وانت تتابعونها وتفيدوني بما لديكم من نقد بناء ...
هذه القصه تعني لي الكثير فقد كتبتها وأنا أمر بامواقف وازمات تجتاح حياتي وأنا من الاشخاص الذين يترجمون مشاعرهم على ورق لذلك تعلقت بكل شخصيه بهذه القصه واحببتهم حتى اني اصبحت اتالم لألمهم وأفرح لفرحهم ....
واتمنى بكل صدق ان أجد المتابعه منك والتشجيع فكما ذكرت هي أولى تجاربي بكتابه القصه ...هي انني كنت اخوض مضمار الشعر والخواطر اما القصه فلم يخطر ببالي ذلك ولكني وجدت وانا اكتب القصه سكون وراحه كبيره فاصبحت هي ملجأي وفرحي وبتشجيع من حولي من اسرتي قررت ان انشرها والله الموفق ...

وقبل ان ابدا قصتي احب ان اترك لكم لمحات بسيطه عنها هذه القصه ليست من وحي خيالي فقط بل انها قصه كنت قد بدات فيها واصريت على اتمامها على الرغم من انها اول قصه لي اكتبها وينطلق قلمي بها لكني اصدقكم القول ان ابطال قصتي هم اناس حقيقيون يعيشون على ارض الواقع وعلاقتي بهم قويه جدا رغم اختلاف الاسماء الا ان بعض الاحداث في القصه حصلت وقد اضفت عليها جزاء من عالمي عالم الخيال فلهذا اللقب بوميض الخيال وانا على ثقه تامه بانه لدى قراءتكم لها ستجدون ان مواقف عديده مما مرت على أبطال قصتي قد مرت عليكم كذلك والان
اتركم مع

يابدايات المحبه يانهايات الوله

الجزء الأول


تبدأ احداث قصتنا في منزل أبو سلطان وابدا اعرفكم بعائله هذا البيت

(عائله أبو سلطان)

أبو سلطان : العم محمد شخصيه مرموقه من عائله معروفه جدا سكنت الرياض العم محمد له شركت عقارات وشركه انشاء مباني وله ولدين وبنتين وزوجه تحبه وتقدره وتصير له بنت عمه.
أم سلطان : واسمها فاطمه امراءه هاديه وطيبه جدا وربه بيت ممتازه واهم شيء بالدنيا عندها اولادها وزوجها وحلمها تشوف اولادها وبناتها كل واحد ببيته وحوله عياله مثلها مثل اي ام.
سلطان : الولد البكر لامه وابوه انسان مثقف ومتعلم اتزوج حب حياته واسم زوجته العنود وتصير له بنت خالته وهي بنت طيبه وحبوبه وتحب زوجها من يوم كانت طفله وتحقق حلم طفولتها بزواجها من سلطان اللي محسسها انها ملكه وسلطان متخرج من فتره من قسم هندسه الكترونيه والحين يحضر الماجستير.
ساره : وهذي أولى البنات البكر لام سلطان بنت حبوبه وطيبه وشوي لها حركات جنان لكنها عاقله وقت الحاجه وانسانه اجتماعيه جدا وحاليا هي مخطوبه لناصر واللي راح نعرف قصتهم بعدين وملكتها قريب جدا وساره الحين متخرجه من قسم رياضيات.
عبد الله : وهذا الولد اللي مدلع من الجميع وحتى من اخواته ومع كذا هو انسان طيب جدا واخلاق يمكن فيه شويه غرور لكنه اجتماعي جدا وعلى فكره عبد الله متخرج من قسم هندسه معماريه وعبد الله بالفعل يعتبر فارس احلام اي فتاه لانه امتاز بالوسامه والطيبه والثقه بالنفس وهذا كان حال جميع اولاد ابو سلطان وفيه شيء يميزه عن اخوه سلطان وهو الرجه الغير طبيعيه واللقافه .
ريم : وهذه آخر العنقود ومدلعه من الجميع بنت طيبه وحبوبه تحب المزح والاجتماعات البنوتيه وفيها جانب من الرومانسيه ورافعه شعار لازواج الابعد الدراسه ومطفشه امها بشروط زوج المستقبل اللي بتتنازل وتقبل فيه ودائما يكون هناك نقاش حاد حول الموضوع هذا بينها وبين امها واختها ساره وتخرج كالعاده غير منتصره ولهذا مسميه بالبيت بالدبلوماسيه والفيلسوفه وهي الان تدرس ثالث جامعه قسم حاسب .
العنود : زوجت سلطان الولد البكر للعائله وتصير بنت خالته وتوفت امها من زمان لذلك تعتبر خالتها ام سلطان مثل امها وهي سعيده جدا بزواجها من سلطان.

(عائله أبو ناصر )


أبو ناصر : العم طلال وهو شقيق العم محمد أبو سلطان أمتاز العم طلال بطيبت قلبه الشديد وحبه لاولاد اخوه الاربعه حتى انه طول عمره كان يتمنى انه يكون في نصيب لناصر ولده ببنت اخوه ساره لشده معزته لاخوه ويمتلك شركه كبيره ومشهوره حاله حال اخوه .
أم ناصر : واسمها هند انسانه هاديه بطبعها وامنيت حياتها تشوف اولادها عرسان وعرايس بالكوشه انسان بسيطه ومتفهمه لكن راقيه ومتعلمه تحب اولاد اختها ام سلطان حب شديد وريم هي المدلــلـه عندها لانها تعتبرها بمكانت بنتها شهد وحاليا تحاول تحقق حلمها بتزويج ناصر من ساره .
ناصر: شاب ممتاز متعلم وراقي رومانسي لدرجه خياليه حتى انه يكون دوما في مواقف دفاعيه ضد التعليقات اللاذعه والساخره من قبل شله الانس اولاد عمه وزملاءه ناصر من كان صغير ربط مصيره بمصير بنت عمه ساره وكان يحبها حب شديد ويخاف عليها من كل شيء وكان يتمنى انه يخطب ساره من زمان من ايام كان طالب بالجامعه لكن تعقل اهله منعه انه يقوم بهذا الشيء قبل يتخرج ويتوظف ويبني نفسه وهذا اللي صار فعلا وراح نعرف احداث خطبته بالقصه .
سلوى : بنت عاقله ورزينه خجوله جدا وتقريبا هي منعزله عن الاخرين ماعادا عن بنات عمها وبعض زميلاتها تخرجت من الجامعه من قسم الفيزياء بنفس السنه اللي تخرجت فيها ساره وتعتبر ساره هي اقرب انسانه لها نظرا لتقارب الافكار بينهم.
شهد: هذه ام لسانين او على قول ريم أم سبعين لسان بنت حبوبه وملقوووفه ماتترك احد بحاله وكثيره تعليقات لاذعه ودقات بالكلام لكنها انسانه عطوفه وتحب الجميع .

(عائله أبو ماجد )

أبو ماجد : العم عبد العزيز تاجر كبير له ذيعه وصيته بالرياض ومشهوره عائلته بالعراقه والاصل والحسب والنسب تعب واجتهد وبناء ثروته بكفاح وعرق مايحب الحال المايل ودائما ينقد على شباب هذه الجيل رزقه الله بولد اسمه ماجد وبنوته قمر اسمها وفاء وهم شمسه وقمره في الكون يحبهم جدا لكن عايش مع فكره ومتخوف فيها انه ينتهي ذكره ببمماته نظرا لعزوف ماجد عن الزواج رغم اصرار والده ويعتبر أبو ماجد صديق عائله ابو سلطان وأبو ناصر من القدم فبدات علاقتهم بالعمل ثم الجيره وامتدت لصداقه قويه حتى كل من يشوفهم يظنهم اخوان مو أصدقاء.
أم ماجد : الخاله جوهره انسانه طيبه وحنونه لكنها تعاني من اولادها كثير من ماجد اللي يتعبها بعزوفه عن الزواج ووفاء اللي ترفض كل من تقدم لها امنيتها انها تتوفق بتزويج اولادها مثل اي ام وهذا الهدف اللي تسعى له باستمرار.
ماجد: الولد البكر لامه وابوه شاب راقي ووسيم بكل ماتعنيه الكلمه وهبه الله وسامه وجمال عن امه وابوه وكان رغم وسامته هذه مو مغرور او متسلط بالعكس انسان مرح وحبوب وطيب جدا أعز أصدقائه واللي يعتبره مثل اخوه هو عبد الله ولد العم أبو سلطان وكان عبد الله زميله منذ الطفوله وشاركه جميع احداث حياته بكبره وصغرها ويعتبر المؤسس لفرقه لاللزواج في شله الانس حيث هو وعبد الله يكونوا الحزب الاساسي فيها لكن بنشوف هل راح يغير ماجد رايه او لا في هذه المساله .
وفاء : بنت حبوبه وطيوبه وهي اقرب مثال للبنت العصريه مثقفه متعلمه ورزينه ورمااااااااااااانسيه لابعد حد أعز صديقاتها هي ريم وتعتبرها بعد مستودع أسرارها والاهم انها تعتبر ريم وساره كانهم اخواتها وتعلق العائلتين ببعض زاد هذه الثقه فيها .

(شخصيات ثانويه )

فيصل: صديق قديم وعزيز لسلطان ارتبط معاه بصداقه متينه ويعتبر مقرب بعد من عبدالله وينظر عبد الله له دوما نظرات احترام كاخ كبير.
هديل : احد المشاكسات الاربعه بالكليه وهي صديقه عزيزه لوفاء وريم وماتخبي عنهم شيء وراح نلاحظ ظهورها اكثر من مره بالقصه .
فهد: العضو الثالث في سلسله المرح المكون من عبد الله وماجد ويعتبر صديق للاثنين وانسان طيب جدا ويحب اصدقائه مثل اخوانه .
سلمان : صديق قديم لفيصل وسلطان .
تغريد : زميله دراسه سابقه وسلوى وساره ولها علاقه أخويه مع ريم بحكم معرفتها باختها ..


والحين نبدا قصتنا

في غرفه ريم كانت ريم جالسه منهمكه بدراسه مادتها اللي هي اخر امتحان فيي هذه السنه وبعدها بتبدا العطله الصيفيه وكانت ريم تحاول تركز بقوه على مادتها لانها مخططه انها تجيب علمات عاليه حتى تحقق حلمها بانها تكون معيده بالجامعه واجتهادها وحبها لدكاترتها وزميلاتها خلا هذا الحلم لها يكون شبه حقيقه كانت ريم انتهت من دراستها وجالسه تراجع وهي حاسه براحه لان جميع امتحاناتها اللي قدمتها كانت ممتازه علاماتها فيها وكانت وهي تقرأ تفكر في هذا الحلم وقطع حبل افكارها طرقات على الباب طالعت في الساعه لقتها ثلاثه بالليل مستحيل تكون امها هي اللي داقه عليها اكيد احد من اخوانها وأول ماخطر على باللها ساره قامت ريم تفتح الباب وبالفعل كانت ساره
ساره: ريومه لازلتي تذاكري للحين ماخلصتي؟؟
ريم : بلى خلصت الحمد لله من الساعه 12 تقريبا بس جلست اراجع.
ساره : يابنتي حرام عليك ارحمي عيونك ونفسك بتنجني من كثر ماتدرسي أمس دخلت عليك وانتي نايمه بصحيك تراجع وسمعتك تخرفي بالماده من شده الارهاق
ريم (وبدأت تضايق من الحاح اختها عليها ) : خلاص سرونه قربت اخلص بقى لي ثلاث صفحات وانتهى وانتي دخلتي علي وعطلتيني
ساره : بالله الحين انا عطلتك الا قلي رحمت عيونك انها تروح فيها من الكتاب والسهر.
ريم : سروووووووووووووووونه خلاص عاد وش تبي مني خلصيني برجع اراجع وانام ؟؟؟
ساره : الحمد لله والشكر وشفيكي يابنت صاحيه انتي شفيكي عصبتي هذا جزاتي اخاف على مصلحتك ؟؟
ريم (وتحاول تهدي اعصابها المتوتره من الماده ومن كلام ساره ) : هلا سرونه عيوني انتي تدرين اني متوتره لان بكره اخر ماده ابي اجيب فيها علامات زينه مثل اللي قبلها
ساره : لاتخافي ريوم انا متأكده أنك بتجيبي الفول مارك اعرفك دافوره ههههههههه
ريم : هههههههههههه الله يقطع سوالفك قولي ماشاء الله تبارك الله المهم شبغيتي .؟
ساره: أبد ريومه بس حبيت اطمئن عليكي تعرفيني حبوبه واحبك واختك الكبيره تخاف على مصلحتك وحبيت اشوفك خلصتي الماده ولا لا ؟
ريم : هههههههههههه ياجعلني مااخلا تمام سرونه الحمد لله قربت اخلص بس لو سمحتي ممكن تتركيني الحين علشان اخلص اللي بقى لي شوفي الساعه صارت 3 وربع خليني اخلص علشان الحقى انام واقوم للامتحان لاتنسي تصحيني اخاف تروح علي نومه وربي بيصير فيني شيء.
ساره : لاتخافي ريومه من عيوني انا فديتك تأمرين أمر متى تبيني اصحيك؟
ريم : يؤؤؤؤؤ عليك سرونه ياحبك للهذر يابنت مثل العاده الساعه 7 علشان يمديني اتحضر للامتحان ؟
ساره : حرام عليك الامتحان 9 بتصحي 7 وش عندك ؟
ريم : أوف من الحاحك ياختي بقوم اراجع شوي عندك مانع ؟
ساره ( وهي مستغربه ) : تراجعين طيب دوبك تقولين بتخلصين مراجعه ؟
ريم : سرونه بالله ضفي وجهك اوكي مابيكي تصحيني. <<<< تقولها وهي معصبه لانها تحس ان ساره ضيعت عليها الوقت بدون فائده.
ساره : يابنت شفيكي اوكي براحتك انا بصحيك 7 اوكي يلا سي يو
ريم : الحمد لله والشكر بس سي يو
وطلعت ساره وقفلت الباب على ريم وهي مستغربه من اختها اللي دوم هذا حالها من الجامعه لغرفتها للكتاب على طول للامتحان ولكن باعماقها كانت تتمنى بصدق التوفيق لأختها لانها تعرف ريم وقد ايش متعلقه بحلمها دخلت ساره غرفتها وضبططت المنبه وطفت الانوار وراحت فراشها وكانت بنيتها انها تنام لكن فكرها مشغول جدا كانت تفكر في مستقبلها وحياتها اللي راح تقبل عليها وتفكر كيف انها كانت صغيره وكبرت وتخرجت وصاره في سن زواج وكانت تفكر بخطوبتها لناصر وانها تحس ان خوبتها لناصر حلم جميل لها ناصر الانسان اللي حبته من قلبها لان ناصر ماكن بس حبيبها كان ابن عمها واللي كان دائما يراعيها ولما كانت طفله كان يحميها من شغب اولاد عمها واخوانها وناصر كان بسن سلطان والصديق المقرب لسلطان وماكانت تحلم ان حلمها راح يتحقق وبيخطبها لين فاجاهم قبل ثلاث اسابيع بزياره لبيتهم مع عمها وزوجت عمها وبنات عمها سلوى وشهد وهم صديقات ساره وريم وخطبوا ساره لناصر وبيكون ملكتها قريب بعد امتحانات البنات باسبوعين حتى يحضروا للملكه وزواجها بيكون بنهايه العطله
ساره : آآه ه ه ياناصر لو تدري شكثر أحبك وشكثر زواجي منك حلم اتمنى انه يحقق الله لايحرمني منك .
ابتسمت ساره وتمنت لناصر ليله سعيده ونامت.
نرجع لريم في هذا الوقت ريم كانت انتهت من مراجعه الثلاث صفحات الاخيره وضبطت المنبه والجوال انه يصحيها على 7 احتياطا يمكن ساره تنام وماتحس بنفسها وراحت لفراشها واستسلمت لنوم عميق بعد مجهود وارهاق
وعم الهدوء بيت ابو سلطان والسكون
الساعه خمسه بالضبط صوت النبه يرن في غرفه ام وابو سلطان
ام سلطان : قوم ياابو سلطان الفجر أذن قوم الحق الصلاه بالمسجد أنا بقوم اصحي الشباب والبنات.
أبو سلطان : لبيه ياغناتي بقوم الحين الله لايحرمني منك.
أم سلطان : الله يسلملي عمرك ويديمك علينا.
وتقوم من فراشها وتروح تبي تصحي الشباب وتدخل غرفه عبد الله بعد ماتدق على الباب
أم سلطان : عبد الله يمه قوم الفجر أذن قوم توضى والحق ابوك بالمسجد ؟
عبدالله : ............
ام سلطان : عبدالله ياولدي قوم الله يصلحك تنام متأخر ولاتقدر تقوم لصلاه الفجر قوم ياولدي !
عبد الله : طيب يمه بقوم الحين <<<<< يتكلم وهو مرهق وتعبان لانه مانام الا الساعه اربع كان سهران على مشروع يتممه علشان يكون جهاز ويسلمه لابوه الصباح بالدوام.

أم سلطان : الله يحفظك ياولدي ويحميك من كل عين ويوفقك ويرزقك ببنت الحلال اللي تفرح قلبي فيك .
عبد الله : آمين يارب ويحفظكي لي ياأغلى أم بالدنيا.
ويقوم عبد الله من فراشه ويروح المغسله يتوضاء
وتخرج ام سلطان وتروح غرفه ساره وتدق الباب وتدخل
أم سلطان : سوير قومي الفجر أذن قومي صلي ؟
ساره : ناصر خليني انام تعبانه انا مانمت!!
أم سلطان وهي تبتسم على كلام بنتها : وش ناصر الله يصلحك قومي بس جالسه تحلمي بفارس الاحلام اللي بياخذك منا قريب قومي يابنيتي الله يوفقك يارب ويسعدك بحياتك قومي صلي الفجر وادعي الله يوفقك بحياتك القادمه.
ساره (تقوم من النوم وهي مو مركزه ومو عارفه هي وش قالت ) : سم يمه وش فيه ؟
أم سلطان : سم عدوك اقول قومي توضي وصلي يلا .
ساره : حاضر يمه , يمه ريومه قامت ولا بعدها ؟
أم سلطان : لا والله بعدي هذه مانامت الامتأخر والله قلبي يوكلني عليها الله يحفظها ويحقق لها أمانيها بروح أصحيها .
ساره : طيب يمه وانا بقوم اصلي .
وتقوم ساره وتروح الله يكرم القارئين دوره المياه اللي بنفس غرفتها وتتوضى
وبهذا الوقت تكون ام سلطان بداخل غرفه ريم وبمجرد مافتحت الباب ودخلت شافت ريم قامت من سريرها مفزوعه
أم سلطان وقلبها تنزع على بنتها : بسم الله عليك يابنيتي فزعتك من نومك آسفه والله سبحان الله انتي الوحيده من اخوانك اللي ماتعبيني نومك حيل خفيف مثل ابوك الله يحفظكم .
ريم : هلا يمه صباح الخير لا يمه لاتشيلين همي انا ظنيت انك ساره وبتقومين علشان اراجع وخفت تكون صلاه الفجر ضاعت علي والحمد لله انك صحتيني يلا يمه بقوم اصلي .
وتقوم ريم من فراشها وتحب راس امها .
أم سلطان : الله يحفظك يابنيتي ويوفقك يارب العالمين.
ريم : آمين يارب الله لايحرمني منك يمه ولا من دعائك .
وفي هذا الوقت يكون ابو سلطان خرج هو وعبد الله وراحوا مسجد الحاره يصلوا الفجر .
والبنات كل واحده فيهم تصلي وتدعي ربها يحفظ والدنها ويوفقهم بحياتهم وبمستقبلهم
والام تصلي وتدعهي ان الله يكمل فرحتها بعبد الله وساره وريم مثل مافرحت بسلطان وانه يرزق سلطان بالذريه الصالحه ويحفظ له زوجته .
بعد صلاه الفجر رجع ابو سلطان وعبد الله للبيت وهم بالطريق كالعاده كانوا يتناقشوا عن مواضيع كثيره وغالبا ماتكون هذه المواضيع مواضيع خاصه بالعمل لكن هذه المره قرر ابو سلطان يفتح موضوع جديد مهم بالنسبه له وشاف ان الوقت حان انه يتكلم بهذا الموضوع مع ولده عبد الله
أبو سلطان : عبد الله ياولدي كيف امورك بالعمل ؟
عبد الله : الحمد لله يبه تمام ماعلي بفضل الله وثم بفضل رضاك علي أنت وأمي ماشي حالي.
أبو سلطان : طيب ياولدي تحس انه الراتب مقصر معك ؟
عبد الله : شدعوه يبه الحمد لله انت مو مقصر معي بشيء وراتبي احسن من كثير من زملائي المتخرجين معي بنفس القسم وانا الحمد لله شاكر ربي على هذه النعمه.
أبو سلطان : طيب ياولدي انا اشوف انك كبرت ماشاء الله عليك وتقدر تتحمل مسؤوليه بيت .
عبد الله ( وبدأ يفهم قصد أبوه ) : يبه أنا ادري أني بفضل الله ثم فضلك اقدر أفتح بيت واتحمل مسؤوليه لكن يبه الموضوع لازال بدري عليه الحين حنا محيوسين بزواج ساره اللي بيكون بالعطله وبنكون مشغولين وانا بصراحه مافكرت بالزواج حاليا واول ماافكر بجي واطلب منك انت وامي تخطب لي.
أبو سلطان ( وهو حاس باليأس كالعاده من راي عبد الله اللي ماتغير ) : على راحتك ياولدي مااقدر اجبرك على شيء صدق اني اتمنى اشوف عيالك وافرح فيهم لكن مابي اغصبك على شيء كل شيءءء ممكن بالغصب الا الزواج بالاتفاق الله يوفقك يارب وينير لك دربك .
عبد الله : الله لايحرمني منك يبه ويديمك على راسي انت وامي.
ويدخلوا للبيت ويروح كل واحد على غرفته وينام .
أما ريم فصلت الفجر وحست بنشاط كبير فقررت انها تسوي لها فطور بسيط وبعدين تجلس تراجع وتستغل الوقت وصدق هي بتتعب لكن تعبها ليوم واحد وبعدين ترتاح فتره طويله ونزلت ريم تحت ودخلت المطبخ وسوت لها سندوتش وعصير وطلعت فوق غرفتها وفطرت وبعد كذا جلست تراجع لين الساعه 7 دخلت عليها ساره
ساره (بإستغراب ) : ريومه انتي مانمتي من الفجر ؟
ريم : لا
ساره : لييييييييييه ؟؟؟؟؟
ريم : الحمد لله والشكر شفيكي يالخبله تصارخين قمت اراجع ماجاني نوم فقلت استغل الوقت ازين ؟
ساره ك وربي انه مافي خبل غيرك يابنت النوم مفيد مثل الدراسه لاتهملي بعمرك؟
ريم : واللي يسلم عمرك ساره فكينا من محاضرتك براجع وبروح امتحن ولما ارد بنام
ساره : على راحتك يالفلسوفه ( وتمد لسانها على اختها )
ريم : وجع سرونه هههههههههه بالله ضفي يور فيس
ساره : هههههههههه طيب هين اوريك ريمه المفروض تحترميني انا كلها كم شهر وبطس من عندكم بروح حق نصوري .
ريم : مالت بس عليك وعلى نصوري اقول ابركها من ساعه بتخففين زحمه بالبيت هههههههه
ساره : وجع لاتقولي على نصوري مالت مااسمحلك ترى زوجا اختك الكبيره احترمينه.
ريم : هههههههههههه تكفين بس يانصوري وتمد لاسانها على اختها ؟
ساره ( وهي منحرجه ) : ريومه طيب تتطنزين ها مصيرك تنخطبين وتشوفي وش بسوي معك
ريم : هههههههه الله لايقولها حتى لو انخطبت مارح اسمح لك تعلقين علي وتشوفين
ساره : ايه هين وقتها نشوف
ريم : أيه نشوف هههههههههه يلا عاد طسي روحي احلمي بفارس الاحلام وانا ابي اكمل مراجعتي والبس !
ساره : انزين بطس الله يوفقك يارب مااقدر اقول غير كذا صدق انك سليطه لسان لكنك بالنهايه اختي واحبك .
ريم : وانا بعد احبك يلا ضفي يور فيس
ساره : الله يأخذلي عمر العدو ههههههههه وجع طيب ريمه هين يلا سلام
ريم : سلام
وتراجع ريم وتنهي مراجعتها وتبدي تلبس علشان تروح الجامعه
وبالفعل تروح وتدور قاعه امتحانها وتدخل الامتحان.

نهايه الجزء الأول
اتمنى انكم تعطوني رايكم بالبدايه
وان عجبتكم أو لا بكمل لكم واتمنى انه تنقدوني لو كان هناك نقد
تابعوا معنا الجزء الثاني علشان تتعرفوا على بقيه ابطال القصه ونعرف وش راح يصير بين ساره وناصر وكيف كان نتيجه امتحان ريم وسلطان والعنود زوجته والخبر السعيد وعبد الله و ماجد اللي راح نعرف من هو بالجزء القادم وايش علاقته بعائله ابو سلطان
تحياتي للجميع
وميض الخيال


منقوله لوتبون اكمل لكم الاجزاء قولولي

loka
عضو نشط
عضو نشط

عدد المساهمات : 159
نقاط : 19647
تاريخ التسجيل : 28/04/2010
العمر : 24
الموقع : laklok13@yahoo.fr

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة يابدايات المحبة يانهايات الوله (قصة سعودية رومانسيه من أرض الواقع )...

مُساهمة  aissa13 في الجمعة أبريل 30, 2010 8:18 pm


_________________
لا اله الا الله محمد رسول الله
الحمد لله

aissa13
عضو محترف
عضو محترف

عدد المساهمات : 750
نقاط : 20936
تاريخ التسجيل : 17/01/2010
العمر : 25

http://www.facebook.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى